الأكثر مشاهدة

نيجيرفان: وزراؤنا في حكومة العبادي يؤدون اليمين الدستورية يوم الخميس

جددت الأطراف الكردية الخمسة المشاركة في تشكيل الحكومة العراقية أمس تأييدها لحكومة رئيس الوزراء حيدر العبادي، وأكدت على المشاركة الفاعلة في العملية السياسية في العراق، في حين بيّن عضو في تحالف الكتل الكردستانية أن الوزراء الكرد سيؤدون اليمين الدستورية الخميس المقبل ليباشروا مهامهم في الحكومة الجديدة.
وقال نيجيرفان بارزاني رئيس حكومة الإقليم في مؤتمر صحافي مشترك مع قادة وممثلي الأطراف الكردستانية المشاركة في الحكومة الاتحادية، عقب انتهاء اجتماع مشترك بينها أمس: «اتفقت الأطراف الكردستانية  (أمس) على دعم حكومة رئيس الوزراء الاتحادي حيدر العبادي من أجل إنجاح كابينته، وسنعمل مع هذا الدعم على حل كل المشكلات العالقة بين الإقليم وبغداد، من خلال طاولة الحوار». وتابع بارزاني: «سنحاول إجراء عدد من التغييرات في المناصب الوزارية التي أعطيت للجانب الكردي في الحكومة الاتحادية، المهم أننا حصلنا على خمس وزارات، أي أن جميع الأطراف المشاركة في اجتماع اليوم ستنال حقيبة وزارية في الحكومة الاتحادية الجديدة».
وشدد بارزاني على المهلة التي منحها الجانب الكردي للعبادي لكي يحل كل المشكلات العالقة بين أربيل وبغداد، وقال: «نحن مصرون على مهلة الأشهر الثلاثة التي حددناها لبغداد، نتمنى أن نستطيع حل مشكلاتنا خلال هذه المدة». وأضاف بارزاني أنه لا توجد أي ضمانة لحل هذه المشكلات مع بغداد، مضيفا أن «الضمانة الوحيدة حي وحدة الصف الكردي، لأننا سنشارك في العملية السياسية العراقية بهذه الوحدة الموجودة الآن».
بدوره قال الأمين العام للاتحاد الإسلامي الكردستاني، محمد فرج: «إن الاجتماع بحث حصة الأكراد في تشكيلة الحكومة الاتحادية»، مبينا أن الكرد يمهلون حكومة العبادي وقتا لتجاوز الأزمات العالقة بين أربيل وبغداد».
وكانت الأحزاب الكردية الخمسة المشاركة في الحكومة الاتحادية اجتمعت صباح أمس في المكتب السياسي للاتحاد الإسلامي الكردستاني في أربيل، بحضور الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق نيكولاي ملادينوف، من أجل مناقشة التحاق الوزراء الكرد بالحكومة الاتحادية وآخر المستجدات على الساحات الكردستانية والعراقية والإقليمية.
وقال علي بابير، أمير الجماعة الإسلامية في كردستان، إن «مشاركة ممثل الأمين العام للأمم المتحدة في الاجتماع كانت عبارة عن مشاركة داعمة، إذ أكد إن الأمم المتحدة تؤيد كل المطالب العادلة لإقليم كردستان، ونحن الذين وجهنا إليه الدعوة للحضور».
من جانبه قال ملا بختيار، عضو المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكردستاني، إن «الأطراف المشاركة في الاجتماع ستصدر بلاغا نهائيا تسلط من خلاله الضوء على مجريات الاجتماع، وأهم المبادئ التي تدخل من خلالها أحزابنا ووزراؤنا في مسؤولية جديدة في العراق ليستطيعوا من خلالها تطبيق الواجبات التي أنيطت بهم من قبل شعب كردستان، وحل المشكلات العالقة بين الإقليم والمركز».

وفي الشأن ذاته قال عضو في تحالف الكتل الكردية في بغداد، فضل عدم الكشف عن اسمه، في تصريح لـ«الشرق الأوسط» إن «الوزراء الكرد سيلتحقون بالحكومة العراقية بعد أن يؤدوا اليمين يوم الخميس المقبل». وكشف المصدر عن أن وفد حكومة الإقليم الذي سيترأسه نيجيرفان بارزاني سيتوجه إلى بغداد خلال الأيام المقبلة لبحث المشكلات العالقة بين أربيل وبغداد، والعمل على إيجاد حل لهذه المشكلات في أسرع وقت ممكن، ورجح المصدر يوم الثلاثاء المقبل موعدا أقصى لهذه الزيارة.

وسوم :