الأربعاء - 28 سبتمبر 2022

بيان صادر عن الاجتماع السنوي التاسع عشر للعلماء والمبلغين/لندن

منذ سنتين
الأربعاء - 28 سبتمبر 2022

بيان
صادر عن الاجتماع السنوي التاسع عشر للعلماء والمبلغين/لندن
11/10/2014م – 15 ذي الحجة 1435هـ

بسم الله الرحمن الرحيم
(الَّذِينَ يُبَلِّغُونَ رِسَالاتِ اللَّهِ وَيَخْشَوْنَهُ وَلا يَخْشَوْنَ أَحَدًا إِلاَّ اللَّهَ وَكَفَى بِاللَّهِ حَسِيبًا)
(سورة الاحزاب 39)

الحمد لله رب العالمين وأفضل الصلاة والسلام على نبيه الأمين سيدنا محمد وعلى أهل بيته الطيبين الطاهرين.

السلام على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين

بين يدي الغدير الأغر وعلى اعتاب شهر محرم الحرام وبحضور اكثر من مائة من العلماء والخطباء والمبلغين انعقد الاجتماع السنوي التاسع عشر للعلماء والمبلغين هذا العام تحت عنوان: (دور العلماء في بيان مكانة المرجعية والتقليد وفي دفع الشبهات) والأمة الاسلامية تعيش تحديات معقدة وتواجه مشاكل خطيرة ومصيرية تسبب بها من يطمع بثروات هذه الأمة ويستهدف وسطيتها وقد أعانهم على ذلك الجهل الذي ينتشر على مساحات كبيرة من عالمنا الاسلامي اليوم، ومن هنا لابد ان نسعى لرسم معالم وأسس بناءة لخطابنا العاشورائي وتحقيق مسائل ضرورية تهمّ واقعنا ومستقبلنا كأمة وكجالية وأقليات في المهاجر:
1-ان تعظيم شعائر الله في احياء الشعيرة الحسينية هي من مقتضيات الارتفاع بالأمة بمستوى هذه التحديات والاخطار حفاظاَ على الاسلام مستلهمين روح الاصلاح الحسيني الذي ثار من أجله أبو الاحرار الامام الحسين بن علي (ع) ضد الظلم والانحراف الاموي الذي كان يهدف الى اقصاء الاسلام المحمدي الأصيل.
2-ان اعداء هذه الأمة وبكل ما يملكون من قدرات تهيأت للعمل على تمزيق الأمة وتفريق صفوفها من خلال الشبهات والاتهامات الباطلة التي توجّه للاسلام وتصويره على انه مجانب للسلام ومناهض له ويرفض التعايش مع الآخر لا سيما من خلال ما يُثار هنا وهناك من لمز يسيء للمرجعية الدينية باضعاف دور العلماء الذين هم ورثة الانبياء، ولا حلّ لذلك الا بالتصدي لهذه الشبهات ودفع الاتهامات بطرح المشروع الحسيني الاصلاحي في مواجهة الانحرافات والاتهامات الباطلة.
3-لابد ان نتجنب في خطابنا كل ما يثير سوء الفهم في التبليغ والعمل الدعوي لأننا انما نبلّغ رسالة الله سبحانه للناس كافة على أساس من كلمة التوحيد وتوحيد الكلمة.
4-ان تكون مجالسنا الحسينية وما يرافقها من اعلام ونشاط حسيني تهدف الى ايصال الرسالة للاخر في الغرب باتجاه بناء الانسان والارتفاع بالعلاقات البناءة بين المجتمعات.
5-ابراز قضية الامام الحسين (ع) قضية انسانية تحاكي حركة كل انسان شريف بغض النظر عن مذهبه ودينه وانتمائه.
6-التأكيد على ضرورة وحدة المسلمين صفاً واحداً امام اعدائهم.
7-الابتعاد عن طرح الامور والمسائل الخلافية بين اهل المذاهب وطرح الامور الوفاقية التي تساعد على الالتقاء والحوار الهادف.
8-بيان تكليف الأمة في نصرة المظلوم.
9-التأكيد على ضرورة الاعتراف بالآخر وعدم إلغائه من وحي خطاب الامام الحسين (ع).
10-التأكيد على حرمة دم المسلم وعرضه وماله.
11-الحث والتأكيد على ضرورة التكافل الاجتماعي في الأمة بما يؤمن القوة الداخلية للمجتمع في معركته ضد الفكر التكفيري الالغائي.
12-غرس روح التضحية في ابناء الأمة لكون الصراع اليوم بين الحق والباطل والذي يحتاج الى التضحيات والثبات كما فعل الامام الحسين (ع) في كربلاء.
13-الارشاد الى دور الولاية والمرجعية في توجيه الأمة وترشيدها.
14-تقوية علاقة الناس بصاحب العصر والزمان (عج) وتبيان مسؤولياتهم في التمهيد لظهوره المبارك واستعدادهم للتضحية بين يديه.
وقد أيّد المشاركون فقرات هذا البيان الذي تمت قراءته في نهاية الاجتماع
وفقكم الله لما فيه خير هذه الأمة وصلاح دينها
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
الاجتماع السنوي التاسع عشر
للعلماء والمبلغين/لندن
11/10/2014م- 15 ذي الحجة 1435هـ