الاثنين - 03 اكتوبر 2022

هل من شكوك اخرى حول نظرية المؤامرة!

منذ 8 سنوات
الاثنين - 03 اكتوبر 2022

احمد شرار
متى ينتهي كل هذا وتختفي داعش؟ ومتى ينعم العراق بالأمن والاستقرار؟
ما قصة مئات المليارات في البنوك الأمريكية بأصول عربية؟ ما هو حجم الاستثمار العربي في الشركات الأمريكية؟
من يتخذ القرار في الحكومة الأمريكية؟ السياسة ام رأس المال؟
ما علاقة الولايات المتحدة بالمنطقة ودول الخليج؟
ما سر علاقة الولايات المتحدة بداعش؟
ما حقيقة المعتقلات التي أنشأتها الولايات المتحدة في العراق وما الغرض منها؟
لم أطلقت الولايات المتحدة جميع الإرهابيين قبل إخراجهم من العراق وما الدور الذي لعبوه بعد ذلك؟
هل قامت الولايات المتحدة بتدريب الإرهابيين قبل اخراجهم؟
ما هو دور البنك الدولي في كل هذا وما هي حقيقة عمله؟
كيف ينتهي كل هذا الإرهاب وما هي طرق الإستفادة منه من قبل الحكومة الأمريكية؟
أسئلة قد تجيب عنها فصول مخفية لوقت قريب، عن الصحافة الدولية والغربية التي كشفت عنها مؤخرا، وبعض مما دار في الإجتماعات المصغرة، بين كبار قادة القرار الأمريكي، في مجال السياسة الخارجية والعسكرية والإقتصادية؟
اليكم بعض هذه النصوص التي جمعت بأوقات مختلفة، كي لا يظهر حجم المؤامرة بشكل كامل، وجزء من تلك الإجتماعات المغلقة، كما تناولتها بعض التقارير المنشورة في الصحافة الغربية.
: أيها السادة أذكركم بما قاله، وزير الخارجية الأسبق (هنري كسينجر): (إن أموال العرب النفطية لا يمكن أن تبقى تحت تصرفهم لأنها يمكن أن تهز النظام الإقتصادي العالمي كله في أي حركة غير محسوبة…)
وبالتالي يجب الحد من زيادة رؤوس الأموال العربية، في الولايات المتحدة، إن حدث أي إنهيار في سوق الأسهم الأمريكية، سنجد أن العرب من إشترى أمريكا، ونحن نعرف ان الإقتصاد الأمريكي أصبح هشا.
: كما تعرفون، ان هناك 2 تريليون دولار، من الاموال العربية، في البنوك الأمريكية، حسب البيانات المالية المتوفرة لدينا، وقد نشرتها مجلة (فوربس) الاقتصادية.
سيدي: يجب ان نغلق ملف داعش، فقد أفلت من العقال وقد يضر بالمصالح الأمريكية.
: التخلص منهم في هذا الوقت لا يحقق الأهداف المرجوة، الطلبات على الأسلحة الأمريكية يجب أن يستمر، الضغط على الملف النووي الإيراني، يجب أن يستمر، ولا ننسى، إن خزائن أموال النفط العربية، مازالت ممتلئة، كذلك يجب أن نعيد نفوذنا بالعراق.
أيها السادة: الطلبات على الأسلحة الأميركية تجاوزت الثمانين مليار دولار، لبعض دول الخليج العربي، نحن نحتاج الى 3 سنوات على الأقل، حتى تتم السيطرة على تلك الأموال.
سيدي: هل سيتم السيطرة على كل شيء عبر الحكومة الامريكية؟ يجب ألا نظهر في الصورة، تعلم إن وزارة الخارجية، تطالب بتحسين صورتها هناك.