الأكثر مشاهدة

مجلس كربلاء يعد انسحاب المحافظ من جلسة استجوابه عدم “قدرته على المواجهة” ويعتزم التصويت على إقالته الأسبوع المقبل

 

عد مجلس محافظة كربلاء، اليوم الثلاثاء، انسحاب المحافظ من جلسة استجوابه دليلاً على “عدم قدرته” الإجابة عما وجه له من اسئلة، ما أفقده “حق الدفاع” عن نفسه، مبيناً أنه سيصوت الاسبوع المقبل، على إقالة المحافظة من منصبه.

وقال عضو مجلس المحافظة، محمد الطالقاني، في حديث إلى (المدى برس)، إن “المجلس عقد جلسته الخاصة، اليوم، لاستجواب المحافظ، عقيل الطريحي، بشأن 14 ملفاً تتضمن ارتكابه مخالفات مالية وإدارية”، مشيراً إلى أن “الطريحي حضر الجلسة وجدد اعتراضه على قانونية استجوابه، قبل مغادرتها بعد أن امتنع عن الإجابة على اسئلة الاستجواب المرسلة إليه من المجلس في وقت سابق”.

وأضاف الطالقاني، أن “انسحاب الطريحي من جلسة استجوابه للمرة الثانية، يدل على عدم امتلاكه إجابات على أسئلة الاستجواب أو ما يمكن أن يخرجه من هذا المأزق”، مبيناً أن “المجلس عرض بعد انسحاب الطريحي، ما لديه من ملفات ضده أمام وسائل الإعلام، تؤكد هدره للمال العام وسوء إدارته المحافظة والإهمال الوظيفي واستخدام السلطة بنحو تعسفي، لتتضح الصورة للرأي العام”.

من جانبه قال عضو مجلس محافظة، حيدر آل خنجر، في حديث إلى (المدى برس)، إن “جلسة استجواب المحافظ أصولية ولم يشبها أي خلل قانوني”، لافتاً إلى أن “المجلس أوضح ذلك للمحافظ خلال الجلستين الماضيتين، وأكد له عدم أحقيته الاعتراض عليها”.

واعتبر آل خنجر، أن “امتناع الطريحي عن الإجابة على أسئلة المجلس للمرة الثالثة، أفقده حق الدفاع عن نفسه”، مؤكداً أن من “حق مجلس المحافظة قانونياً اتخاذ ما يراه مناسباً بحق المحافظة، بعد حصول قناعة أغلب الأعضاء”.

إلى ذلك قال عضو مجلس محافظة كربلاء، محمد الموسوي، في حديث إلى (المدى برس)، إن “المجلس دقق بنحو مكثف الجوانب القانونية والإدارية المتعلقة بما لديه من ملفات على المحافظ عقيل الطريحي، قبل ان طرح استجوابه”، نافياً وجود “أي استهداف سياسي أو شخصي للمحافظ، لأن الموضوع يتعلق بحرص المجلس على الوصول إلى حقيقة ما سجل من مخالفات مالية وإدارية ضده”.

ورأى الموسوي، أن “اعتراض الطريحي على الاستجواب وانسحابه من جلسة المجلس يشكل تهرباً من الإجابة أو تحمل المسؤولية”، تابع أن “ملفات مخالفات الطريحي، عرضت بحضور 16 عضواً بالمجلس، صوتوا بالإجماع على عدم قناعتهم بغياب المحافظ وامتناعه عن الإجابة على أسئلة الاستجواب”.

وأكد عضو المجلس، أن “أعضاء المجلس سيصوتون في الجلسة الاعتيادية التي يؤمل عقدها الثلاثاء المقبل الموافق،(الـ21 من تشرين الأول 2014 الحالي)، على إقالة الطريحي من منصبه على وفق السياقات القانونية”.

 

وسوم :