الأربعاء - 28 سبتمبر 2022

وزاراتنا وخطوة الالف ميل

منذ 8 سنوات
الأربعاء - 28 سبتمبر 2022

حميد الموسوي

بعد ان تم منح ثقة البرلمان لوزيري الداخلية والدفاع، واداء الوزراء الاكراد لليمين الدستورية ،تكاملت هذا الاسبوع التشكيلة الوزارية للحكومة والتي تمثل خامس حكومة تتشكل منذ سقوط السلطة البعثية في 9/ 4/ 2003 .ومنذ ذلك التأريخ والعراق الجريح والعراقيون الصابرون يتطلعون لوزارات منتجة مثمرة تعيد الحياة وتنعش الامال دون جدوى. ولأسباب قليلة مشروعة ،وحجج واهية كثيرة – مرت بها الوزارات الاربع – علق معظم الوزراء فشلهم عليها كان اداء الوزارات مخيبا لامال وتطلعات وحاجات العراق والعراقيين الذين هم بامس الحاجة الى عمل مثابر يصل الليل بالنهار لتعويض ماهدمته العهود السود ومالحق من خراب ودمار على ايدي عصابات الاجرام الارهابي طيلة عشر من السنوات وفي جميع مفاصل وحقول الحياة العراقية .. السياسية والاقتصادية والعمرانية والخدمية والصحية والتربوية والثقافية والاجتماعية،وعلى مايبدو ان وزراء الحكومة الخامسة قد استقو الدروس واستفادوا من اخطاء من سبقهم ،وهذا مايرجوه كل العراقيين المحرومين الذين ملوا الصبر والوعود ،ما تقوم به وزارات النقل والنفط والشباب مبعث امل وضوء في نفق الاحباط واليأس اذ دبت الحياة في هذه الوزارات برغم العمر الصغير الذي لم يبلغ الشهرين فمشاريع وزارة النقل في مفاصل النقل الجوي والبري والبحري حديث الشارع ،وجولات وزير الشباب لمتابعة المشاريع الرياضية والشبابية في المحافظات ومعاقبة الجهات المسؤولة عن تلكؤ انجاز مشاريع سابقة خطوات انعشت آمال الشباب ،ومعالجة الثغرات التي عرقلت سير المشاريع النفطية كان لها الاثر الواضح في تسوية معظم المشاكل التي شكلت عائقا في طريق نجاح المشاريع النفطية سواء مع الشركات الاجنبية او بين المركز والاقليم .لاشك ان بداية بمثل هذا الحرص والحيوية تشكل ركيزة لبناء عمل مثمر وتبشر بقيام مشاريع هادفة وتكون حافزا لكل الوزارات ومثلا يقتدى .ومثلما كانت مسافة الالف ميل قد بدأت بخطوة فان خطوات وزارات النفط والشباب والرياضة والنقل مثلت الريادة .