الأكثر مشاهدة

اختتام فعاليات المؤتمر العلمي الدولي الاول لعلوم التربية الرياضية

سعد الكعبي
اختتمت في جامعة بابل فعاليات المؤتمر العلمي الدولي الأول لعلوم التربية الرياضية , برعاية وزير التعليم العالي والبحث العلمي الاستاذ الدكتور حسين الشهرستاني وباشراف رئيس جامعة بابل الاستاذ الدكتور عادل البغدادي وحضور أعضاء مجلس النواب العراقي والحكومة المحلية في بابل.
وبالتعاون مع كليات التربية الرياضية في جامعات وبغداد والانبار وكربلاء ولأول مرة في العراق ,تحت شعار (علوم التربية الرياضية من اجل مجتمع أفضل).
والقى كل من رئيس جامعة بابل ألاستاذ الدكتور عادل البغدادي و عميد الكلية الدكتورة امل علي سلومي والدكتورة امنه فاضل مدير اعلام كلية التربية الرياضية جامعة بابل ومدير اللجنة الاعلامية للمؤتمر الدكتور نعمان الخزرجي كلمات اكدوا فيه ان عقد مثل هذه المؤتمرات العلمية هي من اجل نشر المعرفة والتبادل ولايتم هذا الا من خلال اقامة هذه الفعاليات العلمية التي تعتبر جزء من حياة وديمومة الجامعة واضافوا ان هذا المؤتمر هو ملتقى أكاديمي لباحثين من جميع الجامعات العراقية والعربية والأجنبية.

وقد أحتفى المؤتمر بالدكتور المغترب العراقي علي خليل مدير مركز سانا لأمراض القلب والتأهيل الفيزيائي حيث القى محاضرة نوعية عن دور مكانة العلوم الرياضية في الحد من أمراض القلب والاوعية الدموية والتعريف بخطورة هذه الأمراض وابرز أساليب العلاج الحديثة لها ونشر الوعي الصحي الرياضي لتعلق الإصابة بالمرض بأسلوب ونمط الحياة، كما شهد المؤتمر مشاركة مؤسسة النهضة الماليزية وعدد من الباحثين في تقديم محاضرات وعقد ندوات علمية في مختلف التخصصات لاساتذة وطلبة الدراسات العليا.
وقد بلغ عدد البحوث العلمية للمشتركين في المؤتمر 144 بحثا علميا و288 باحثا واكاديميا
كما وضم المؤتمر معرضا للكتاب لعدد من دور النشر لمختلف الاختصاصات.
وخرج المؤتمر في ختام فعالياته بعدد من التوصيات ساهمت في تعزيز البحث والعمل العلمي للمؤتمرات الرياضية والأكاديمية لوزراة التعليم العالي والبحث العلمي والوزارات والمؤسسات المرتبطة بها تضمنت إشاعة الثقافة الرياضية بمفهومها التربوي الصحيح بشكل فاعل بين أفراد المجتمع بمؤسساته المختلفة ، والاهتمام بصورة جدية بشريحة الناشئين والشباب فضلاً عن الرياضة النسوية لما لها من دور ريادي في المجتمع اضافة الى تفعيل إجراءات الجودة الشاملة في التعامل مع البحوث العلمية والتطبيقية في ميدان الرياضة وضرورة أن يعي إداريو جميع المؤسسات الرياضية تكامل طاقم التدريب بوجود متخصص باللياقة البدنية وآخر للصحة العامة والإصابات كما نحتاج إلى ثورة في استخدام التقنيات الحديثة للبايوميكانيك والتحليل الحركي لتطوير انجاز رياضيينا وبمختلف التخصصات الرياضية ودعا المؤتمر الى أهمية اقامة دورات تدريبية متدرجة لصنع مدربين مؤهلين لقيادة لاعبيهم بالشكل المطلوب والاهتمام بدروس الكشافة والمرشدات وإقامة المعسكرات الخاصة بها بانتظام لدورها الكبير في صقل شخصية التلاميذ والطلبة والمساهمة في تربيتهم بدنياً ومهارياً وعقلياً وإنفعالياً.

وسوم :