الأكثر مشاهدة

الدفاع النيابية ترفض بناء قاعدة أميركية بأربيل وتعتبرها بداية لاحتلال العراق

 

رفض عضو لجنة الأمن والدفاع النيابية ماجد الغراوي، السبت، عزم الولايات المتحدة الأميركية بناء قاعدة عسكرية في إقليم كردستان، معتبرا إياها بداية لاحتلال العراق، فيما أشار إلى أن واشنطن تريد تقسيم البلاد وإقامة إقليم سني بهدف عزل بعض المحافظات عن حكومة المركز.

وقال الغراوي في حديث صحفي إن “عزم أميركا بناء قاعدة عسكرية في منطقة حرير شمال أربيل غير مقبول”، مبينا ان “الغاية منه احتلال العراق من جديد والضغط على حكومة المركز الحصول على امتيازات خاصة”.

وأضاف الغراوي “نحن لا نستبعد دخول قوات برية للعراق بحجة محاربة تنظيم داعش باعتبار أن القاعدة التي تعتزم أميركا بناءها تكون على محوري العراق سوريا”، مشيراً إلى أن “واشنطن تريد أن يكون لها موطئ قدم من خلال تحقيق مصالحها الاقتصادية والعسكرية بالعراق”.

وتابع الغراوي أن “أميركا تريد من خلال ذلك تقسيم العراق وإقامة إقليم سني بالبلاد وعزل بعض المحافظات عن حكومة المركز”، لافتاً إلى أن “مجلس النواب سيبين موقفه اتجاه هذه القضية خلال جلساته المقبلة”.

وكشفت وكالة “باس نيوز” الكردية، أمس الأول الخميس (23 تشرين الأول 2014)، أن الجيش الأميركي سيبدأ ببناء قاعدة له في منطقة حرير شمال مدينة أربيل وفي المطار العسكري القائم فيها.

يشار إلى أن الولايات المتحدة لم تصرح رسميا حتى الآن بينتها التدخل بريا في العراق وسوريا أو بناء قواعد عسكرية، إلا أن أوساطاً سياسية ونيابية تتهم واشنطن بمحاولة إدخال قوات برية للبلاد وبناء قواعد عسكرية.

وسوم :