الأكثر مشاهدة

أحلام يقظة المالكي تؤدي ألى الجنون مستقبلاً……

علي الخالدي
اليقظة: عبارة عن استجابات بديلة للاستجابات الواقعية فإذا لم يجد الفرد وسيلة لإشباع دوافعه في الواقع فإنه قد يحقق إشباعا جزئياً عن طريق التخيل والحلم والتصور بأشياء لايستطيع تناولها وبذلك يخف عنه الخوف والقلق والتوتر المرتبط بدوافعه. اذن منهذا نفهم ان الدوافع التي تنبعث وراء اعمال زيارات المالكي التي يقوم بها بين المحافظات وخلق تجمعات جماهيرية حوله واعطاء النصح والتوجيهات للاخريين وصنع احتفائيات به والتصفيق و الاهازيج التي يليقها المتملقون له , هي ماهي الا حالة لسد النقص او الفقدان الذي احسه في نفسه والذي اعتاده طيلة السنوات الثمان من حكمه والتي ادت الى الاستغراق الشديد في حب الكرسي إلى درجة استنفاد جزء كبير من طاقتة النفسية، فذلك أدى به الى الإسراف في حب الكرسي بشكل عصبي ومرَضي، وهذا قد ينتهي به مستقبلاً إلى العجز عن التمييز بين الواقع والخيال ومن ثم الخرف والجنون. الحالة التي اودت بالمالكي ان يصل الى هذا المستوى من التعب النفسي والتعرض للجنون مستقبلاً هي الهاله الكبرى التي وضعها المتملقون حولة من التخييل له بانه فارساً ومختاراً ونبياً وأماماً ومرجعاً يحتذى به والتي لم يكن لاحد ان يحلم بهذه الصفاة او يصدق بها الا من كان فاقدها , أو كما يعبر عنه في مسطلح اصحاب العقل بطون جاعت ثم شبعت. واليقظة لاحقاً توصل الى الجنون الذي يؤدي الى عدم القدرة على السيطرة على العقل أو هو مجموعة من السلوكيات الشاذة التي تميز أنماط من السلوك الشاذ الذي يودي إلى انتهاك المعايير الاجتماعية التي يرفضها المجتمع ويعتبرها شاذة

وسوم :