الاثنين - 03 اكتوبر 2022

تقرير عن نشاطات وزارة الثقافة ليوم27-10-2014

منذ سنتين
الاثنين - 03 اكتوبر 2022

لتسليمه مقتنيات فنية
وزير الثقافة يثمن مبادرة نصير الجادرجي
برعاية وزير الثقافة، فرياد رواندزي وتحت شعار “كنوزنا هويتنا.. أعيدوها الى مكانها الطبيعي”، ينظم القسم الإعلامي بالتعاون مع دائرة الفنون التشكيلية احتفالية تكريمية لنصير الجادرجي تثميناً لتسليمه لوحات تشكيلية لكبار الفنانين الرواد كانت بحوزته إلى (المتحف الوطني للفن الحديث ) وذلك في الساعة العاشرة من صباح يوم الأربعاء الموافق 29/10/2014 في قاعة عشتار.
لتسليمه مقتنيات فنية
وزير الثقافة يثمن مبادرة نصير الجادرجي
برعاية وزير الثقافة، فرياد رواندزي وتحت شعار “كنوزنا هويتنا.. أعيدوها الى مكانها الطبيعي”، ينظم القسم الإعلامي بالتعاون مع دائرة الفنون التشكيلية احتفالية تكريمية لنصير الجادرجي تثميناً لتسليمه لوحات تشكيلية لكبار الفنانين الرواد كانت بحوزته إلى (المتحف الوطني للفن الحديث ) وذلك في الساعة العاشرة من صباح يوم الأربعاء الموافق 29/10/2014 في قاعة عشتار.

الوعي لايزاول القطيعة.. جلسة في ملتقى الحوار

برعاية معالي وزيرالثقافة, فرياد رواندزي يقيم ملتقى الحوار الثقافي جلسة حوارية بعنوان (الوعي لا يزاول القطيعة: جدل العلاقة بين المؤسسة والمثقف) للدكتور هاشم حسن, عميد كلية الإعلام في جامعة بغداد وذلك في الساعة الحادية عشرة صباحاً من يوم الأربعاء الموافق 29/10/2014 وعلى قاعة عشتار في مبنى الوزارة. تأهيل المتحف الوطني للفن الحديث في وزارة الثقافة

أكملت الكوادر الهندسية والفنية في قسم الشؤون الهندسية التابع لوزارة الثقافة مشروع تأهيل مبنى المتحف الوطني للفن الحديث.
وأفاد مصدر في القسم الهندسي لمندوب المكتب الاعلامي التابع للوزارة فائز حنون ان احد المشاريع التي تم انجازها والتي ادرجت في كراس المشاريع الهندسية الصادر مؤخراً من وزارة الثقافة هو مشروع تأهيل مبنى المتحف الوطني للفن الحديث والذي يقع في الباب الشرقي قرب ساحة الطيران.
وأشار الى أن التأهيل قد شمل إعمار اربع قاعات وترميم السقوف والجدران التي يتم تعليق اللوحات عليها وطلائها وتبديل الارضية بالمرمر الحديث والابواب الخاصة بالمبنى، ونصب منظومة السيطرة وكاميرات المراقبة واجهزة الصوت الحديثة، اضافة الى توسيع الجناح الاداري للمبنى بانشاء مكتبة وقاعة اجتماعات وطلاء الواجهة الخارجية للمتحف.
ويذكر أن تاريخ تاسيس المتحف يعود لعام 1961 وكان يطلق عليه سابقاً كولبنكيان وحالياً المتحف الوطني للفن الحديث، الذي ارتبط بذاكرة الفن العراقي التشكيلي وبكل فعاليات ذوي الشأن الثقافي ويعود الفضل في ذلك للفنان نوري الراوي في أعادة هويته الثقافية.
يشار الى أن القسم الهندسي في وزارة الثقافة يصدر كراس يتضمن المشاريع الهندسية التي يتم أنجازها وتأهيلها في الوزارة اضافة الى الوزارات الاخرى التي تدخل ضمن مشروع بغداد عاصمة الثقافة العربية.
يوم القصير العراقي
وسام قصي

نظمت جمعية قصيرالعراقية احتفاليتها الاولى تحت شعار (الانسان جوهر لا مظهر)، يوم امس وعلى قاعة قرطبة في فندق المنصور ميليا .
وجاءت الاحتفالية تزامنا مع اليوم العالمي لقصار القامة الذي يصادف يوم 25 تشرين الاول من كل عام ،وصدور اول قانون عراقي يمنح حقوق الاشخاص قصار القامة .
وقالت مدير اعلام وزارة الثقافة زهرة الجبوري في كلمة القتها بعد ان كرمتها الجمعية بجوهرة التميز لعام 2014 : “ابارك للحضور بمناسبة العام الهجري الجديد متمنيتاً ان يعم السلام في ارض العراق .
وأضافت الجبوري :”اليوم كانت هناك دموع فرح ممزوجة معها دموع الحزن ،الفرح ونحن نرى قلوب عامره بالامل ان يحققوا احلامهم وطموحاتهم ،ودموع الحزن ونحن نلتفت في القاعة البسيطة وعدم حضور لاي مسؤول عراقي وتجاهل فئة تقدر ب8000 وهم من قصيري القامة الا يستحقوا التفاتة منهم ؟؟
وبينت :نقف اليوم اجلالا واحتراما لشريحة مهمة من مجتمعنا الا وهم قصيري القامة ،ولكن هم بطموحهم وأمالهم الكبيرة استطاعوا ومن خلال جمعيتهم المتواضعة ان يشقوا طريقهم رغم ضياع هويتهم القانونية والادارية ،بين ذوي الاعاقة العامه وذوي الاحتياجات الخاصة.
وطالبت وسائل الاعلام وكتاب الدراما العراقية ان لا يتخذ من قصار القامة وسيلة للضحك والسخرية في مسلسلاتنا.
وشددت على تغيير نظرة المجتمع لهذه الشريحة ألمهمة اذ انهم اصحاب قضية ولهم عقول لبناء العراق الجديد وقلوب عامرة بحب العراق .

من جانبه قال محمد عيدان جبار رئيس جمعية قصير العراقية في حفل الافتتاح : نحتفل اليوم لاول مرة في العراق وفي الشرق الاوسط بمناسبة يوم قصار القامة العراقي والذي يتزامن مع احتفالات اليوم العالمي لقصار القامة من كل عام وهذه هي خطوة جيدة عملنا على انجازها ، وهذا ما جاء في قانون رقم 38 والذي يعتبر اول قانون عراقي يمنح حقوق قصار القامة وينصف هذه الشريحة المغيبة وبالتالي لزاماً عليها ان يكون لنا يوم مميز حتى نقرر في كل عام ماذا حقق هذا القانون وماذا قدم وعلينا ان نكرم من كرمنا ودعمنا وساندنا وسوف يكون هذا اليوم من كل عام هو عيد لنا نحتفل به .
واكد عيدان : نتمنى من الحكومة العراقية الجديدة ان يكون هذا القانون ليس حبراً على ورق وانما حقيقة واقعة من خلال تشكيل الهيئة الوطنية لذوي الاعاقة ومن خلال توفير فرص عمل في الوظائف الجديدة التي سوف تطلق قريبا ، كما جاء في القانون رقم 38 وان يكون لنا تمثيل سياسي حقيقي في البرلمان العراقي المقبل .
وأضاف : اشكر كل الذين شاركونا في هذا الاحتفال البسيط ، كما اشكر وزارة الثقافة في تشجيعهم ووقوفهم معنا ومساندتهم لنا ومشاركتهم في احتفالنا هذا.
كما قدم الفنان عدي عباس الكرخي عرض مسرحي بعنوان (اكون او لا اكون) ، ومن ثم قدم الشاعر مهند هاني قصيدة جميلة بهذه المناسبة ، وكذلك تم عرض فيلم وثائقي عن (جواهر العراق ابطال الذهب) والذي يسلط الضوء على انجازات وبطولات قصار القامة في العاب القوى ومنهم ولدان نزار حسن وكوفان حسن عبد الرحيم ، وفوزهم بهذه البطولات العالمية والعربية وحصولهم على المداليات الذهبية ، وقدمت الفنانة التشكيلية الصغيرة (أزل) لوحة فنية اهدتها لهذه الجمعية .
وفي ختام الاحتفالية قدمت الجوائز والدروع على المتميزين من المشاركين والداعمين لجمعية قصير العراقية.

قامقجي : سنبذل كافة الجهود للتعاون مع العراق
رواندزي : خطر تنظيم داعش سيلحق الضرر بتركيا
دعا معالي وزير الثقافة فرياد رواندزي،اليوم الاثنين الموافق 27/10/2014، تركيا لبذل كافة الجهود والقيام بواجبها لاجل التصدي والوقوف بحزم ضد خطر تنظيم داعش الارهابي ، مؤكدا متانة العلاقات التي تربط العراق بتركيا.
وقال رواندزي لدى استقباله السفير التركي في بغداد فاروق قامقجي : إنّ على تركيا بذل جهوداً للوقوف بحزم ضد خطر تنظيم داعش الارهابي ،لاسيما وان خطر التنظيمات الارهابية ومنها داعش ستلحق بالغ الضرر بتركيا الجارة للعراق في المستقبل.
واضاف وزير الثقافة : ان لتركيا حدود واسعة مع العراق وبامكانها ايقاف تدفق الجماعات الارهابية ومنها تنظيم داعش الذي لحق ضراراً بالغاً بالعراق واقليم كردستان وشكل بداية سيئة لمحاربة جميع الاديان والطوائف والاقليات التي لاتتفق مع فكره الاسود وخطره المحدق .
واشار رواندزي الى : استثمار العلاقة التاريخية التي تربط العراق مع تركيا لاجل بناء علاقة ثقافية متينة في كافة المجالات ومنها تبادل الخبرات الثقافية واقامة مهرجانات متنوعة لاغلب الفعاليات الثقافية اضافة الى التوقيع على اتفاقيات وزيادة فرص التعاون لما فيه خدمة للبلدين.
من جانبه ، هنأ السفير التركي في بغداد فاروق قامقجي معالي وزير الثقافة بمناسبة تسلمه مهامه الوزارية, وقال أن تركيا تشعر بالارتياح لتشكيل الوزارة الجديدة ونحن نتطلع الى العمل بشكل جيد مع الوزارة، مضيفا تركيا والعراق قريبين من بعض خصوصا في العلاقات الثقافية.
وبين قامقجي: نحن نعتقد ان بامكاننا ان نعمل سوياً من اجل تطوير الثقافة فيما بيننا, اليوم تكلمنا مع معالي الوزير ، هناك اتفاقية تعاون في المجال الثقافي بين البلدين والان يعمل بها ولكن نأمل ان تصل الى مرحلة التوقيع.
واضاف السفير التركي: تكلمنا مع معالي الوزير في الامور التي يمكن ان نتعاون من اجلها خاصةً في مجال استعادة الآثار العراقية المسروقة، موضحا عرضنا تجربة تركيا في هذا المجال كما يمكن ان نتعاون في مجال السينما وان نقيم اسابيع ثقافية ، كذلك يمكن العمل في مجال المسرح, مبينا كانت اسطنبول العاصمة الثقافية الكبرى في اوروبا واسيا والعالم العربي وايضاً اربيل كانت مركز للثقافة العربية وبامكننا ان نزيد من التعاون في المجال السياحي والثقافي بين العراق وتركيا, ونحن نرغب في المستقبل لزيادة التبادل الثقافي بين البلدين بهذه الزيارات نود ان نفتح صفحة جديدة من العلاقات بيننا.
وقال قامقجي: إن تركيا تقف دائماً مع العراق خصوصاً في هذه المرحلة الحساسة مع ظهور التنظيمات الارهابية ومنها داعش ومن اجل مواجهة خطر هذه الجماعات .فأن تركيا تبدي استعدادها الكامل للوقف الى جانب العراق في شتى المجالات في الاقتصاد وفي الثقافة وفي محاربة الارهاب.
وأكد السفير التركي: ان العراق يمر بحرب فمن الطبيعي ان نقف الى جانبه في هذه المرحلة , كما اننا نرغب بزيادة التعاون الثقافي في ظل تسلم وزير الثقافة الجديد موضحا ، ان المرحلة السابقة لم تكن بالمستوى الذي نطمح اليه.
وقال قامقجي: نحن علينا ان نتحرك حسب الاولويات , إذ تحتل قضية محاربة الارهاب الأولويةفي عملنا هذا وايضاً باستطاعتنا ان نتعاون في المجال المالي والثقافي.
وختم السفير التركي قوله : إنّ كافة الوزراء العراقيين الذين التقيت بهم أكدوا لي متانة العلاقات بين العراق وتركيا وهم مستعدون لبذل الجهود من اجل ديمومة هذه العلاقات.
هذا وحضر اللقاء وكيل وزارة الثقافة, طاهر ناصر الحمود.