الأكثر مشاهدة

عاجل…إستئناف محاكمة المالكي

الاسم: علي الخالدي

خيانة البلد تعتبر خيانة عظمى وعقوبتها الاعدام فمن خانك امس لن يؤمن عليك غداً ولم يعد خفياً ماتعرض له البلاد من عمليات ابادة جماعية وسقوط للمدن الكبرى السريع المتوالي الواحدة بعد الاخرى وبشكل مرعب ومخيف وكاد ان يتلوا بغداد ولم تكن هناك مبررات من الحاكم المتصدي للبلاد أنذاك الا كلمة واحدة “خيانة” وخيانة وخيانة وكأنه لاتوجد مفرده غيرها في قاموس مسطلحاته.

ألانتصارات الاخيرة التي حققها الجيش العراقي البطل بمساندة المجاهدين من الحشد الشعبي والمتطوعين في آمرلي والظلوعية وجرف الصخر ماهي الا نذير للخونة … كشفت الكثير من الاسرار فهي تحققت بعدم مشاركة القيادات التي كانت متواجدة في المدن التي تعرضت للانهيار وسيطرة الارهاب عليها .فألاسراع بالانتصارات هو الاسراع بمحاكمة الخونة .
اذن متى تستأنف محاكمة المالكي فالانتظار لايحتمل نقول من يحاكم المالكي هو الشعب وسيكون ذالك بعد الانتهاء من تحرير الموصل والانبار فتحريرهما دليل على خيانة الحاكم الذي تسبب في اسقاطهما في ايدي زمرٍ تسمى بالعصابات وهو بكامل عدته وعديده من جيش وقوة فيا أيها الشعب عجل بأنتصاراتك كي تنصب محكمة اعدام الخونة وهي نفس المحكمة التي نصبت لمحاكمة صدام وزبانيته الذين خانوا الشعب على مدى 30 عاماً .
ومن سيقود تلك المحكمة نفس القاضي الذي قضى ووقع على اعدام صدام 2009القاضي البطل منير الحداد الذي سرقت جهوده وصودرت و وضع في ايقامة جبرية ومنع من السفر كي لايفضح حقيقة اعدام صدام لانها حقيقة وسنة تطبق على الخونة.
أيها المالكي لن يطول يومك وسيكون قرياً انت منتظر ونحن منتظرون لليوم الذي تقر فيه عيون الامهات التي اثكلتها بأبنائها والاطفال التي ايتمتها بأبائها والنساء التي رملتها برجالها.

وسوم :