الأكثر مشاهدة

يومك .. لا يشبه ألأيام

ماجد العاتي
majidalaty@yahoo.com

نجيع
من نحر رضيع
غطى ممالك
تلال الرمل ثوبا
طهورا
وراح يصرخ بوجه
الظالمين
ومخرسات الحناجر
والثغورا
نجيع
بفعل سهم  من صدى
تاريخ …. وضيع
ينفر من صريح القول
نفورا ويزداد
نفورا
تخجل النفس من ذكرى
قطعان من عرب
….. كضباع
الوحش واشد قسوة
وشرورا
ورثوا الحقد
حتى ذبلت ضمائرهم
واعتراها الخسف
وزادها الذل
ضمورا
ما (هندهم)  إلا فرط
مبغضة
وما (يزيدهم)
إلا  (سنة)
من سنن الخديعة
غلبت بالزيف
أسم  (الاسلام )
تأثيرا وتشويها
وحضورا
تلك هي احقاد
اولاد البغايا
على المنحدرين من اصل
طهورا
هل نلوم الحاسدين
على ما ضمروا
وما ورثوا؟
أم نلوم من والي
لأجل مربحة فكانوا
اقبح فعلا وأكثر
فجورا
تبا .. لمن يبحث في
دم (الحسين) عن مغنمة
والأحرار تبذل للمنايا
بضيض الاجساد
ورقيق النحورا
يا (حسينا) من هباه الله
يوما … كيومك
على مدى التاريخ
ومظلمات العصورا
من كان جده مثل (محمد)
من اباه مثل (علي)
من امه مثل (فاطمة)
من شقيقه  مثل (الحسن)
سبط الرسول وأشبههم
لسيد الخلق
تصويرا
من يملك اخا مثل (العباس)
بنازلة الوغى , صلبا
كريم الثنايا
أسدا هصورا
من كانت أخته مثل (زينب)
تعلم منها الصبر
كيف يكون بالنائبات
صبورا
من رفاقه مثل (جون)
و (الرياحي)
و (السبعين) واقعة
كشفت كل حقد
متوثب .. في النفوس
كان مستورا
يا (حسين) غيرك
يخشى الموت
وأنت للردى تغذ
السير بخطى الحق
مسرعا للموت
مستعجلا للشهادة
مثل هبوب رياح
الحرورا
يا  حسين
هل يملك السائرين
نحو العلى جسورا
مثل تلك الراسيات
جسورا …

ماجد العاتي
31-10-2014

وسوم :