الأكثر مشاهدة

النائب عن ائتلاف دولة القانون يطالب زيباري بالاعتذار وسحب اتهامه للحشد الشعبي

 

طالب النائب عن ائتلاف دولة القانون هيثم الجبوري، الجمعة، وزير المالية هوشيار زيباري بالاعتذار عن “اتهامه لأبناء الحشد الشعبي بأنهم خرقوا حقوق الإنسان”، فيما اعتبر أن الإساءة للحشد الشعبي هي إساءة لكل مكونات الشعب العراقي.

وقال الجبوري في حديث صحفي ان “التصريحات المسيئة التي صدرت من وزير المالية هوشيار زيباري بحق أبناء الحشد الشعبي الذين بذلوا أرواحهم ودمائهم من اجل تحرير الاراضي العراقية مستنكرة بشدة”، مطالبا زيباري بـ”الاعتذار للشعب والحشد الشعبي وسحب اتهامه لهم بانهم خرقوا حقوق الانسان”.

وأضاف الجبوري “كان الاولى بزيباري التحدث عن جرائم داعش ضد الانسانية جمعاء”، معتبرا ان “الإساءة الى الحشد الشعبي هي إساءة لكل مكونات الشعب العراقي”.

وطالبت النائبة عن ائتلاف دولة القانون عواطف نعمة، في (6 تشرين الثاني 2014)، وزير المالية هوشيار زيباري بالاعتذار عن تصريحاته الاخيرة بشأن انفاق الحكومة مبالغ طائلة على قوات الحشد الشعبي، فيما دعته الى الرد على ما وصفته بـ”تهريب” النفط من قبل حكومة اقليم كردستان.

فيما أعلن مكتب رئيس الوزراء حيدر العبادي، في (6 تشرين الثاني 2014)، أن وزير المالية هوشيار زيباري اوضح في جلسة مجلس الوزراء امس بأن تصريحاته بشأن الحشد الشعبي لم تنقل بصورة دقيقة، مشيرا الى ان زيباري أكد انه لم يستخدم الكثير من الجمل التي نقلت عنه.

يشار الى ان وزير المالية هوشيار زيباري وصف في حوار اجرته وكالة “رويترز” معه، امس الاربعاء (5 تشرين الثاني 2014)، قوات الحشد الشعبي وفصائل المقاومة الاسلامية بـ”المليشيات”، فيما اعتبر تلك القوات جزء من المشكلة الاقتصادية والمالية التي يواجهها العراق.

 

وسوم :