الأكثر مشاهدة

شيخنا القرضاوي : الأصل هو العدل !

مير عقراوي / كاتب بالشؤون الاسلامية والكردستانية

{ ياأيها الذين آمنوا كونوا قوَّامين بالقسط شهداء لله ولو على أنفسكم ، أو الوالدين والأقربين } قرآن كريم • في الأعوام الأخيرة … • كثرت تناقضات الشيخ … • شيخنا يوسف القرضاوي … • في ثورة السوريين … • على الجور البعثي … • أمَّنَّا بدعاءه … • لأجل العدل الإجتماعي … • لكن بعد شهور منها … • حصحص الحق … • فآنزاحت الحجب عنها … • فما كانت إلاّ سرابا … • ثبت السراب في ثورية الثورة … • في إستقلاليتها … • في شرعيتها … • في مشروعيتها … • ثم فيمن قاموا بها … • وراء حجب مظلمة … • وخلف كواليس معتمة … • إذ خطفها شُذّاذ الآفاق … • كما خطط لها الشُطَّار … • فشذاذ الآفاق إنسلوا الى سوريا … • من كل حدب وصوب … • كآنسلال يأجوج ومأجوج … • فبغوا … • وطغوا … • وفسقوا … • وفجروا … • وفسدوا فيها … • ثم فجَّروها تفجيرا … • أما شيخنا القرضاوي … • مازال يفتي … • ثم يصرخ … • يصرخ بأعلى صوته … • إنه الجهاد … • إنها الثورة … • فهل عُمِّيَتْ عليه الأخبار ؟ … • أم زاغت عنه الأبصار ؟ … • أم خانته الذاكرة ؟ … • هي لعمر الحق … • لم تكن ثورة وحسب … • بل كانت الفاجعة الكبرى … • وكانت الطامَّة العظمى … • كانت بالأحرى ثورة الثيران … • ثيران الخوارج الجدد … • من الدواعش الوحوش الفواحش … • وأشباههم من أشباه البشر … • { فبأيِّ حديث بعده يؤمنون } …

وسوم :