الأكثر مشاهدة

الفنون الجميلة في بابل تباشر باقامة نصب “البدوية” الاضخم في المحافظة وتؤكد: فكرته مستوحاة من تاريخ البلد والمرأة العراقية

 

أعلنت كلية الفنون الجميلة في محافظة بابل، اليوم الاحد، انجاز المرحلة الاولى من إنجاز “أضخم” نصب سيراميكي في المحافظة، وفيما بينت ان فكرة انجاز النصب مستوحاة من فنون العراق القديم، أكدت تسمية العمل بـ”البدوية” لعكس حياة المرأة العراقية القديمة والحديثة.

وقالت المشرفة على العمل الدكتورة زينب سامي عبد المطلب في بيان لها إن “ان فكرة انجاز اضخم نصب سيراميكي في المحافظة مستوحاة من فنون العراق القديم ومحاولة الدمج بين حضارة العراق القديم والحديث وإعادة قراءة التاريخ العراقي بأسلوب حلي معاصر”، مبينة ان “النصب تشارك في تنفيذه الدكتورة زينب سامي عبد المطلب والفنانتين رنا قاسم وهدى علي التدريسيتين في الكلية”.

وأضافت عبد الملب أن “تسمية العمل بـ(البدوية) جاء لعكس جانب مهم من حياة المرأة العراقية القديمة والحديثة والتي لازالت محتفظة بالعادات والتقاليد والموروث العراقي الأصيل وما يميز العمل والانفراد به هي العقدة الموجودة في العباءة التي تميزت بها المرأة العراقية”.

وأشارت عبد المطلب الى ان “العمل تم تقسيمه على أربع قطع يمثل الموروث الشعبي كالعباءة العراقية يتخللها مزيج من الخط العربي والشعر المعاصر”، مبينة ان “النصب يمثل نافورة بارتفاع (3.5)متر وبقطر (80) سم حيث تم انجاز المرحلة الأولى منه ليتم بعدها مرحلة الفخار في أفران الكلية ومن ثم مرحلة التزجيج حيث سيتم نصب العمل في احدى واجهات الكلية”.

يذكر ان مدينة الحلة تفتقر للنصب والتماثيل التي تمثل الادباء والعلماء وجميع مفردات الحياة رغم وجود كلية للفنون الجميلة فيها ويعتبر هذا اول عمل فني تقوم به، فيما تمثل المحافظة مهد الحضارات العراقية والعالمية.

وسوم :